تحذير من بطاطس ماكدونالدز

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

تحذير من بطاطس ماكدونالدز

مُساهمة من طرف مدير منتديات الملكي في الجمعة 05 أكتوبر 2007, 16:07

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم


اتمنى ان يعجبكم الموضوع

تحذير من بطاطس ماكدونالدز

وصلتني هذه النشرة من "Islamic boycott" تحذر من بطاطس ماكدونالدز ،

ومقالة في جريدة التايمز اللندنية بالإنجليزية، ونفس الخبر من البي بي سي العربية.


مختصر الموضوع… أنه بعد أن يتم تقطيع البطاطس على شكل أصابع، فإنه
يتم تغطيتها بطبقة رقيقة من (اللارد) و هي سمن معمولة من دهن
الخنزير، وذلك لكيّ تقرمش بعد القليّ، أو في بعض الأحيان يستخدمون
دهون بقرية، مع العلم أن " البقر غير مذبوح ذبح حلال، أو ربما ميت بالصعق الدماغي أو الرصاص!!

و طبعاً تتم تصدير هذه البطاطس إلى كل مطاعم الشركة بما فيها الدويلات العربية و الهند!

فقامت الشركة بالاعتذار للهند، لأن الهنود لا يأكلون منتجات
حيوانية. أما المسلمين فلا قيمة لهم لكي يعتذر لهم أحد!!

وعليه فإن المقصود أن
البطاطس تأتي من أمريكا وعليها دهن الخنزير أو البقر، ولكن دهن
الخنزير أرخص و أسمك، ثم يتم قليها في فروع مطاعم مكدونالدز بزيت
نباتي عادي. وهكذا فإن الكثيرين من الناس يعتقد أنها طالما قُليَّت
بزيت نباتي فهي حلال؟ وهنا نقع في الخطأ!!

أسأل من لم يقاطعوا منتجات مكدونالدز مساندة للفلسطينيين واحتجاجاً
على دعم أمريكا للإرهاب، ألم يحن الوقت لتقاطعهم رحمة بمعدتك من الأكل النجس؟؟!

وهناك رأي آخر :

فعلاً ثبت أن بطاطس مكدونالدز تحتوي على شحم الخنزير وهذا ما أنا
متأكدة منه في كندا وأمريكا، لذلك قام بعض الأخوة المسلمين بتوضيح
ذلك وعمل موقع على الإنترنت اسمه "الأكل الحلال" ( Eat Halal )،
ويجب علينا أن نعلم أطفال المسلمين والجالية الإسلامية ذلك عبر
الخطب والمحاضرات.

أما الدولة الوحيدة في العالم التي اكتشفت ذلك، وهددت ماكدونالدز
بإغلاق فروعها فهي روسيا، فتعهدت ماكدونالدز لهم بصنع البطاطس
بالزيوت النباتية!!!
avatar
مدير منتديات الملكي
Admin
Admin

عدد الرسائل : 478
تاريخ التسجيل : 29/09/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://malaki.ahlamuntada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى