الأثرياء ورجال الأعمال يمهدون الطريق لمبارك الإبن

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الأثرياء ورجال الأعمال يمهدون الطريق لمبارك الإبن

مُساهمة من طرف الزعيم في السبت 03 نوفمبر 2007, 20:49

الأثرياء ورجال الأعمال يمهدون الطريق لمبارك الإبن

شخص طويل ونحيف وقصير الشعر يقف على منصة في قميصه الكاكي ويظهر التغطرس بدلا من الود في حديثه إلى الحضور من طلاب الجامعات المصرية وحديثي التخرج، وتتحرك يده في إشارات بطيئة خلف كلماته. وظهر التأثر والإنفعال فقط في حديثه عندما تحدث عن التحررية وإصلاح السوق وصفق مستمعوه في منتدى الشباب ولكن ليس كثيرا كما يصفقون لبعض المتحدثين الآخرين. إنه جمال مبارك... ابن الرئيس المصري حسنى مبارك والرجل الذي يقال بأنه سيخلف والده في
حكم مصر ولكنه لم ينجح في ترك انطباع قوي على الحضور. ويقول المصريون بأن جمال ليس في حاجة إلى ذلك. فلم يعايش المصريون أبدا ديمقراطية تحول السلطة الرئاسية على مدار تاريخهم الحديث لأن حسني مبارك الذي يبلغ السابعة والتسعين من عمره والذي بدأ عامه السابع والعشرين من حكم مصر يقول الكثيرون أنهم يتوقعون أن أسرة مبارك والحزب الحاكم وضباط الجيش وضباط الشرطة هم الذين سيقررون من الذي سيخلف مبارك في حكم مصر.

إن الحزب الوطني الديمقراطي المصري هو الحزب الوحيد الآن المؤهل لتحديد المرشح الرئاسي حيث أن المرشح المستقل عليه أن يضمن المرور عبر اللجان التي يسيطر عليها أعضاء الحزب الحاكم. وإذا تولى جمال مبارك السلطة فإن مصر ستلحق بما فعلته سوريا والأردن والمغرب وفي المملكتين الأخيرتين تولى فيهما الأبناء بعد آبائهم من خلال مساندة صفوة الحكومة ودعم قوات الجيش والشرطة. أما في ليبيا واليمن فمن الواضح أن الأبناء هم أيضا المرشحين الرئيسيين لخلافة آبائهم.

ويقول زكريا نحلة تاجر أثاث قديم والبالغ من العمر 52 عاما حيث كان في سوق القاهرة المزدحم بمن يقودوا الدراجات والنساء اللواتي يرتدين الحجاب ويقلبون في ملابس قديمة لشرائها ... " إننا لم نختر السادات ولا حتى اخترنا مبارك ولن نختار من يخلفه."

وعندما سألنا مجموعة من الرجال الواقفين وفي أيدهم أرغفة من الخبز إن كان ممكنا أن يتحدثوا معنا عن خلافة مبارك في رئاسة الجمهورية قالوا جميعا بصوت واحد..." لا لا لا". واحدة فقط هي التي رفعت يدها وهزت رأسها موافقة على التحدث.

وقالت سيدة أمين التي تبلغ من العمر 46 عاما وتعمل كمربية لدى إحدى الأسر الثرية ... " إننا نسلم بأنه سيكون جمال مبارك. إن الشعب لا يعرف من هو. نحن نعرف فقط أنه ابن الرئيس وهو مفروض علينا." وأضافت قائلة: " يجب علينا أن نفترض أنه يقول الحقيقة لأنه سيتولى الأمر بأي حال من الأحوال."

إن حسني مبارك الذي ترقى من منصب نائب رئيس الجمهورية بعد اغتيال الجماعات المتطرفة للرئيس أنور السادات عام 1981 لم يعين نائبا له ولا حتى أعلن عن رغبته في وجود نائب له. ووفقا للدستور فإن انتخابات الرئاسة الجديدة يجب أن تتم خلال 60 يوما من تخلي الرئيس عن السلطة.

وبينما لم تؤكد السلطات المختصة على وجود أية أمراض خطيرة لدى مبارك غير بعض متاعب الظهر فإن تقدمه في السن قد ساعد على انتشار الشائعات عن أنه يحتضر أو يموت.

وينكر جمال مبارك أية مطمع في منصب الرئاسة ولكنه يحتكر السلطة في الحزب الحاكم وكمستشار اقتصادي لوالده. ويدعو غالبية المصريين جمال مبارك باسم "جيمي". وجمال الذي يبلغ الثالثة والأربعين من عمره ترك وظيفته كمستثمر في البنوك في لندن في عام 2000 كي يعود إلى مصر وتولى منصب رئيس لجنة السياسيات في الحزب الحاكم. ولقد تزوج لأول مرة هذا العام.

ويقول المقربون من أسرة مبارك بأن خجل جمال مبارك هو الذي يجعله يبدو متحفظا وأنه يكرس نفسه كعم لأولاد أخيه حيث كان يصورهم أثناء أحداث يوم دراسي. ويقول الأعضاء الشباب في الحزب الحاكم بأنه يميل إلى الضحك والتلقائية عندما يكون في جلسة خاصة.

ويشغل جمال مبارك نفسه بتكوين فريق من المسؤولين الأذكياء والبارعين ممن هم حول والده مثل رئيس الوزراء أحمد نظيف من أجل فحص السياسات الاقتصادية الموجهة من وجهة النظر الاشتراكية والموروثة من عهد الرئيس جمال عبد الناصر.

ويقول سيمون الطباخ رجل الأعمال المصري ... "إن التغيرات الحذرة والتي تصب في مصلحة قيمة الجنيه المصري قد ساعدت الدولة على تحقيق 7 في المائة في معدل النمو هذا العام وجذبت 11 بليون دولار أمريكي في الاستثمار الأجنبي المباشر. وهذا يعد زيادة عن نسبة 500 مليون دولار من الاستثمارات خلال الثلاث أو الأربع سنوات الماضية. إنني أعتقد أن جمال هو الذي شرح وقدم أفكار الإصلاح الاقتصادي لوالده لأنه يمتلك المدخل لذلك.

ولكن جمال مبارك و أفكاره الاقتصادية يبدو بعيدين عن العديد من المصريين. حيث أن 40 في المائة من الشعب المصري يعيشون في فقر وهذا وفق أرقام القسم المختص في الولايات المتحدة الأميركية وحوالي 80 في المائة هم من أصحاب الدخول المتدنية وفق ما ذكرته الحكومة المصرية. إن التضخم الذي نتج عن التغيرات السياسية قد قضى على القدرة الشرائية وبخاصة من أصحاب المرتبات المنخفضة. فالمعلم على سبيل المثال يتقاضى أقل من 100 دولار في الشهر.

ويقول إبراهيم عيسى المحرر في جريدة الدستور التي تصدر في القاهرة ... " إن جمال لم يركب أتوبيسا ولم يتوقف عند الإشارة الحمراء ولم يقابل أي شخص ممن أهانتهم الشرطة."

إن التهم التي توجهها الحكومة إلى عيسى تخص تقريره عن الشائعات التي تتحدث عن صحة الرئيس ولكن عيسى يقول بأنه يشك في أنه مستهدف بسبب مقالة كتب فيها أن السيدة سوزان مبارك كانت تحث زوجها على ترك السلطة لإبنهما.

ويقول "ستيفين كوك"المتخصص في العلاقات المدنية العسكرية في الشرق الأوسط وعضو في مجلس العلاقات الخارجية في نيويورك أن الرؤية الاقتصادية لجمال مبارك قد أكسبته تأييد العديد من رجال الأعمال.

أما صلاح دياب رجل الأعمال المشهور فقد امتدح جمال مبارك بحرارة لدوره في تقديم فكر جديد في السياسات الاقتصادية للدولة. وعندما سألناه عن احتمال تولي جمال مبارك منصب رئاسة الجمهورية قال... " إنني أرحب بذلك ولكن كل المسؤولين هنا عادة لا يتركون مناصبهم إلا عندما يموتون. وقال بأنه يريد أن تكون مدة رئاسة الجمهورية في مصر محددة بفترة أو فترتين.

كما أضاف دياب قائلا... " إذا كان يعتقد أنه سيكون الفرعون الرابع – بعد عبد الناصر والسادات وحسني مبارك – فإنني أعتقد أن ذلك لن يقبله أي شخص."

لقد استحوذ العسكريون على حكم الدولة لأكثر من نصف قرن فعبد الناصر والسادات وحسني مبارك جاءوا من القوات المسلحة والذي جعل الأمر يبدو وكأنه من الضروري لمن يريد أن يصبح رئيسا أن يكون عسكريا.

ويقول بعض المحللين إن ما تبحث عنه القوات العسكرية و قوات الشرطة هو حسني مبارك ثاني – قائد يمكنه أن يحافظ على اتفاقية كامب ديفيد مع إسرائيل والمعونة العسكرية القادمة من الولايات المتحدة الأمريكية ويحافظ على العلاقات مع الأمم المتحدة وأوروبا ويستمر في تقديم المزايا الطبية والسكنية والمزايا الأخرى لضباط القوات المسلحة.

ويقول مستر "كوك" ... " إن قوات الأمن والجيش مهتمة بصفة أساسية بالحفاظ على الوضع القائم. وإن جمال مبارك ومن يساندونه يقال أنهم يكونون علاقات قوية مع كبار الضباط للتغلب على عقبة أنه لم يأتي من القوات المسلحة."

ومنذ أن تولى رئاسة لجنة السياسات في الحزب الوطني قام جمال مبارك بالعديد من المبادرات من أجل توسيع سلطات الحزب وإعاقة طموحات المعارضة. ومن بين التغيرات تلك التعديلات الدستورية التي تمت في فصل الربيع الماضي والتي استبعدت الجماعات السياسية الدينية.

وقد ساعد ذلك على قطع الطريق أمام جماعة الإخوان المسلمين التي كانت أكبر حركة معارضة في مصر في الانتخابات البرلمانية في شهر يونيه بعد أن ظهرت بقوة في انتخابات 2005 للمجالس المحلية.

وفي منطقة الشرق الأوسط وعد الأبناء الذين تولوا السلطة خلفا لآبائهم خلال العقد الأخير من القرن العشرين وما قبله بأنهم سيمنحون شعوبهم مساحة من الحرية أكبر مما كانت في عهد آبائهم.

ويقول "مارك لينش"خبير شؤون الشرق الأوسط في جامعة جورج واشنطن..." إن ذلك لم يحدث أبدا. إن الناس دائما يفكرون في أن الرئيس الجديد يستخدم الإنترنت ويتحدث الإنجليزية بطلاقة ولذلك فإنه لن يكون مثل والده ولكن الأمر لم يكن كذلك على الإطلاق."

وفي مؤتمر الشباب الذي تحدث فيه جمال مبارك والذي عقد قبل عدة أسابيع في منتجع شرم الشيخ بدا جمال مشابها تماما لوالده حيث أكد على الاستقرار أكثر من الإصلاحات الديمقراطية.

حيث قال... " إننا هنا في مصر نستمتع بالسلام والأمن وهذا ما يجعلنا نتحرك صوب التقدم والتغيير." وقد دعت إلى هذا المؤتمر السيدة سوزان مبارك وجمعت فيه معظم شباب الطبقة المتوسطة والعليا من المصريين.

وقد قال أحد المسؤولين في الحكومة والذي اشترط عدم ذكر اسمه ..."يأمل منظمو هذا الاجتماع أن تساعد تلك الأحداث على حشد دعم الطبقة العليا في مصر كما حشدت جماعة الإخوان المسلمين فقراء مصر وراءها."

كما أضاف... " ليس هناك من سوء في أن يؤيدنا النصف دون النصف الآخر" حيث أن الشباب الأثرياء في حاجة إلى التغلب على عقدة كونهم جاءوا من أسر متعلمة ومثقفة وغنية. ولكن جمال مبارك قد غادرهم وهم غير مقتنعين بحديثه.

تقول نها أحمد البالغة السادسة والعشرين من عمرها و الحاصلة على درجة الماجستير بعد أن تحدث جمال مبارك... " أعتقد أنه ينبغي عليه أن يكشف لنا عما يمكن أن يفعله وعن الشيء الهام الذي يراه هو شخصيا و نحن جميعا في حاجة إلى أن نشعر بأنه سوف يسعى لتحقيقه أما بعد ذلك فليحكم بمجهوده الشخصي."
avatar
الزعيم
مشرف عام منتديات الملكي
مشرف عام منتديات الملكي

عدد الرسائل : 391
تاريخ التسجيل : 01/10/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الأثرياء ورجال الأعمال يمهدون الطريق لمبارك الإبن

مُساهمة من طرف Prog-PRO في الأربعاء 07 نوفمبر 2007, 20:01

merci pour les informations

afro
avatar
Prog-PRO
مشرف منتدى لغات البرمجة
مشرف منتدى لغات البرمجة

عدد الرسائل : 428
تاريخ التسجيل : 06/10/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى